طابا.. كامب ديفيد.. الجدار العازل - نبيل العربى - مكتبات الشروق
هذا الكتاب يسد نقصًا كبيرًا في المكتبة العربية، فمؤلفه دبلوماسي مصري استثنائي، وهو الدكتور « نبيل العربي » الذي شغل مواقع دبلوماسية بالغة الأهمية داخل مصر وخارجها، وكان مسئولًا عن أهم الملفات السياسية المصرية على مدى نصف القرن الأخير.

يقدم الدكتور « نبيل العربي» في هذا الكتاب الحقيقة الكاملة عن مُجريات ملف المفاوضات المصرية - الإسرائيلية التي انتهت باسترجاع طابا واستكمال تحرير الأرض المصرية، وقد كان الدكتور «نبيل العربي » رئيس الوفد المصري في هذه المفاوضات التي اعتُبرت انتصارًا دبلوماسيًّا ساحقًا.

غير أن المؤلف يأخذنا إلى جذور القضية منذ عام 67، ويكشف من موقعه المهم في أروقة الدبلوماسية المصرية والعالمية باعتباره من صُناع الحدث، عن أهم محطات الصراع العربي الإسرائيلي منذ ذلك الحين.

من ناحية أخرى، يُقدم الكتاب شهادة حية على تاريخ الدبلوماسية المصرية بما يتمتع به المؤلف من مصداقية ومسئولية رَجُلٍ عَملَ رئيسًا لمجلس الأمن الدولي، وبضمير قاضٍ في محكمة العدل الدولية، وبوعي مثقف وأكاديمي نال الدكتوراه في القانون الدولي من جامعة نيويورك. الدكتور نبيل العربي في سطور:
 وزير خارجية مصر 2011، والأمين العام الحالي لجامعة الدول العربية.
  مدير مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي.
  قاضٍ بمحكمة العدل الدولية (2001 – 2006).
  سفير مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك (1991 – 1999).
  سفير مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف (1987–1991).
 سفير مصر في الهند (1981 –  1983).
 رئيس مجلس الأمن الدولي (يونيو 1996).
  عضو لجنة القانون الدولي التابعة للأمم المتحدة (1994 – 2001).
  مدير الإدارة القانونية والمعاهدات بوزارة الخارجية المصرية لمدة سبع سنوات. 
  مستشار قانوني وسياسي للوفد العسكري في مباحثات فض الاشتباك الأول والثاني (1974- 1975).
  رئيس وفد المفاوضات في تحكيم طابا.
  وكيل الحكومة المصرية في تحكيم طابا.
  مستشار قانوني للوفد المصري في مباحثات كامب ديڤيد 1978.
  دكتوراه في العلوم القانونية – جامعة نيويورك.
طابا.. كامب ديفيد.. الجدار العازل تأليف: نبيل العربى
السعر :
100جم

هذا الكتاب يسد نقصًا كبيرًا في المكتبة العربية، فمؤلفه دبلوماسي مصري استثنائي، وهو الدكتور « نبيل العربي » الذي شغل مواقع دبلوماسية بالغة الأهمية داخل مصر وخارجها، وكان مسئولًا عن أهم الملفات السياسية المصرية على مدى نصف القرن الأخير. يقدم الدكتور « نبيل العربي» في هذا الكتاب الحقيقة الكاملة عن مُجريات ملف المفاوضات المصرية - الإسرائيلية التي انتهت باسترجاع طابا واستكمال تحرير الأرض المصرية، وقد كان الدكتور «نبيل العربي » رئيس الوفد المصري في هذه المفاوضات التي اعتُبرت انتصارًا دبلوماسيًّا ساحقًا. غير أن المؤلف يأخذنا إلى جذور القضية منذ عام 67، ويكشف من موقعه المهم في أروقة الدبلوماسية المصرية والعالمية باعتباره من صُناع الحدث، عن أهم محطات الصراع العربي الإسرائيلي منذ ذلك الحين. من ناحية أخرى، يُقدم الكتاب شهادة حية على تاريخ الدبلوماسية المصرية بما يتمتع به المؤلف من مصداقية ومسئولية رَجُلٍ عَملَ رئيسًا لمجلس الأمن الدولي، وبضمير قاضٍ في محكمة العدل الدولية، وبوعي مثقف وأكاديمي نال الدكتوراه في القانون الدولي من جامعة نيويورك. 

شارك بتعليقك
عدد النسخ
أضف إلى سلة الشراء
يمكنك الدفع بالبطاقة الائتمانية أو عند الاستلام
جميع الحقوق محفوظة - مكتبات الشروق 2020