ألوان أخرى - أورهان باموق - مكتبات الشروق
هذا هو أول كتاب للأديب التركي الشهير «أورهان باموق» بعد فوزه بجائزة نوبل في الأدب عام 2006، ويضم مجموعة رائعة من المقالات التي تدور حول حياته، ومدينته، وعمله، والكُتَّاب الآخرين.

على مدى العقود الثلاثة الأخيرة، كتب باموق، بالإضافة إلى رواياته الثماني، عشرات النصوص والمقالات شخصية ونقدية وتأملية ، وقد قام باختيار أفضلها لينسجها معًا ببراعة هنا. 

يفتح باموق نافذة على حياته الخاصة، منذ كراهيته للمدرسة في صباه، إلى الأحزان المبكرة في طفولة ابنته من نضاله الناجح للإقلاع عن التدخين، إلى القلق الذي تولاه لدى احتمال قيامه بالشهادة ضد لصوص خائبين سرقوه أثناء وجوده في نيويورك، من الالتزامات العادية مثل طلب استخراج جواز سفر أو حضور وجبات الأعياد مع الأقارب، يأخذنا في شطحات غير عادية من التخيل؛ وفى لحظات الذروة مثل أيام الروع التي تلت زلزالًا كارثيًّا في إسطنبول .

 يكشف بوضوح عن أروع آمالنا وأسوأ مخاوفنا، ويعلن باموق مرارًا وتكرارًا إيمانه بالأدب القصصي، وينهمك في تأمل أعمال أولئك السابقين من مثل ل«ورنس ستيرن»و«فيودور دستويفسكى» ويشاركنا في شذرات من دفاتره، ويعلق على رواياته الخاصة وهو يتأمل الهاجس الغامض الذي يدفعه لأن يجلس وحده  ويحلم، ليعود دائمًا إلى الانعتاق الذي لا ينضب، وهو القراءة والكتابة.

تتعاقب فصول «ألوان أخرى»، في دورات من البراعة، وتحريك المشاعر، والاستفزاز، متألقة بمقدرة أديب ماهر بارع في عمله، وتقدم لنا العالم من خلال عينيه، لتعطي كل فكرة مضيئة وحالة متغيرة ظلالها الدقيقة في مجموعة أطياف المعنى.

«أورهان باموق» ولد في 1952 بتركيا، درس العمارة لثلاث سنوات في جامعة إسطنبول التكنولوجية، ثم تركها ليتفرغ للكتابة. فاز بجائزة نوبل في الأدب لعام 2006. كما فاز بالعديد من الجوائز منها جائزة دبلن الأدبية (IMPAC) عن روايته «اسمي أحمر» عام 2003و صدر له حتى الآن ثماني روايات وكتاب مذكرات وتأملات حول مدينته الأثيرة «إسطنبول» وترجمت أعماله لأكثر من خمسين لغة.
ألوان أخرى تأليف: أورهان باموق
السعر : 100جم
سعر التخفيض 70 جم

على مدى العقود الأربعة الأخيرة، كتب باموق، بالإضافة إلى رواياته العشر، عشرات النصوص والمقالات – شخصية ونقدية وتأملية -  وقد قام باختيار أفضلها لينسجها معًا ببراعة هنا. يفتح باموق نافذة على حياته الخاصة، منذ كراهيته للمدرسة في صباه، إلى الأحزان المبكرة في طفولة ابنته. من نضاله الناجح للإقلاع عن التدخين، إلى القلق الذي تولاه لدى احتمال قيامه بالشهادة ضد لصوص خائبين سرقوه أثناء وجوده في نيويورك. من الالتزامات العادية مثل طلب استخراج جواز سفر أو حضور وجبات الأعياد مع الأقارب، يأخذنا في شطحات غير عادية من التخيل؛ وفى لحظات الذروة – مثل أيام الروع التي تلت زلزالاً كارثيًّا في إسطنبول – يكشف بوضوح عن أروع آمالنا وأسوأ مخاوفنا، ويعلن باموق مرارًا وتكرارًا  إيمانه بالأدب القصصي، وينهمك في تأمل أعمال أولئك السابقين من مثل لورنس ستيرن وفيودور دستويفسكى، ويشاركنا في شذرات من دفاتره، ويعلق على رواياته الخاصة، وهو يتأمل الهاجس الغامض الذي يدفعه لأن يجلس وحده إلى مكتب ويحلم، ليعود دائمًا إلى الانعتاق الذي لا ينضب، وهو القراءة والكتابة.
يضم كتاب «ألوان أخرى» مجموعة رائعة من المقالات التي تدور حول حياته، ومدينته، وعمله، والكُتَّاب الآخرين، وقصة « أن تنظر من النافذة» وهي جزء يطابق السيرة الذاتية للمؤلف، بالإضافة إلى محاضرة نوبل تحت عنوان "حقيبة أبي". وتتعاقب فصول "ألوان أخرى" في دورات من البراعة، وتحريك المشاعر، والاستفزاز، متألقة بمقدرة أديب ماهر بارع في عمله، وتقدم لنا العالم من خلال عينيه، لتعطي كل فكرة مضيئة وحالة متغيرة ظلالها الدقيقة في مجموعة أطياف المعنى.

عدد النسخ
أضف إلى سلة الشراء
يمكنك الدفع بالبطاقة الائتمانية أو عند الاستلام
جميع الحقوق محفوظة - مكتبات الشروق 2019