إغتصاب وطن - جريمة نهب الأراضى فى مصر - فاروق جويدة - مكتبات الشروق
أقدم هذا الكتاب الى أجيال قادمة، أنا على يقين أنها ستكون أقدر منا على حماية هذه الأرض واسترداد حقها في تراب هذا الوطن، بتلك الكلمات يقدم الشاعر والكاتب المصري « فاروق جويدة» كتابه الجديد «اغتصاب وطن.- جريمة نهب الأراضي في مصر» الصادر أخيرا عن دار الشروق في 225 صفحة. 
يوثق «جويدة» في كتابه ما شهدته مصر في السنوات الأخيرة من جريمة كبرى بسبب التوزيع العشوائي للأراضي، إذ «تم توزيع ملايين الأفدنة على مجموعة من الأشخاص دون سند قانوني أو دستوري أو إنساني.. ووجدنا الأراضي المصرية تسقط فريسة عمليات تخصيص غريبة كان من أخطر نتائجها ضياع ثروة مصر من الأراضي، ما يشير إلى مافيا رجال الأعمال، وأصحاب المشروعات والمدن العمرانية الجديدة التي حازت تلك المساحات الشاسعة بقروش زهيدة، بحجة تشجيع الاستثمار في مصر. ويضيف جويدة «تناولت هذه القضية من جوانب كثيرة، ورصدت كل ما أحاط بها من القرارات والأخطاء والتجاوزات، وفي هذا الكتاب الوثيقة جمعت معظم ما كتبت حول استيلاء مجموعة من البشر على مساحات هائلة من الأراضي دون وجه حق. ويرى الشاعر المصري ان اختلال منظومة العدالة الاجتماعية في مصر كان نتيجة هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها عدد من المسؤولين ورجال الأعمال في حق أجيالنا المقبلة، ومثل هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم، ولعل هذا الكتاب وما فيه من حقائق يكون وثيقة تاريخية كاملة الإدانة لمرحلة اختلت فيها منظومة العدالة وجعلت مجموعة من الأشخاص ينهبون ثروة شعب.. مثل هذه الجرائم لا تموت لأن الحساب قادم.
إغتصاب وطن - جريمة نهب الأراضى فى مصر تأليف: فاروق جويدة
السعر :
38جم

أقدم هذا الكتاب الى أجيال قادمة، أنا على يقين أنها ستكون أقدر منا على حماية هذه الأرض واسترداد حقها في تراب هذا الوطن، بتلك الكلمات يقدم الشاعر والكاتب المصري « فاروق جويدة» كتابه الجديد «اغتصاب وطن.- جريمة نهب الأراضي في مصر» الصادر أخيرا عن دار الشروق في 225 صفحة. يوثق «جويدة» في كتابه ما شهدته مصر في السنوات الأخيرة من جريمة كبرى بسبب التوزيع العشوائي للأراضي، إذ «تم توزيع ملايين الأفدنة على مجموعة من الأشخاص دون سند قانوني أو دستوري أو إنساني.. ووجدنا الأراضي المصرية تسقط فريسة عمليات تخصيص غريبة كان من أخطر نتائجها ضياع ثروة مصر من الأراضي، ما يشير إلى مافيا رجال الأعمال، وأصحاب المشروعات والمدن العمرانية الجديدة التي حازت تلك المساحات الشاسعة بقروش زهيدة، بحجة تشجيع الاستثمار في مصر. ويضيف جويدة «تناولت هذه القضية من جوانب كثيرة، ورصدت كل ما أحاط بها من القرارات والأخطاء والتجاوزات، وفي هذا الكتاب الوثيقة جمعت معظم ما كتبت حول استيلاء مجموعة من البشر على مساحات هائلة من الأراضي دون وجه حق. ويرى الشاعر المصري ان اختلال منظومة العدالة الاجتماعية في مصر كان نتيجة هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها عدد من المسؤولين ورجال الأعمال في حق أجيالنا المقبلة، ومثل هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم، ولعل هذا الكتاب وما فيه من حقائق يكون وثيقة تاريخية كاملة الإدانة لمرحلة اختلت فيها منظومة العدالة وجعلت مجموعة من الأشخاص ينهبون ثروة شعب.. مثل هذه الجرائم لا تموت لأن الحساب قادم.

شارك بتعليقك
عدد النسخ
أضف إلى سلة الشراء
يمكنك الدفع بالبطاقة الائتمانية أو عند الاستلام
جميع الحقوق محفوظة - مكتبات الشروق 2020