قياس الرأى العام - ماجد عثمان - مكتبات الشروق
لعله ليس من المصادفة أن استطلاعات الرأي العام قد نشأت في الدول الديمقراطية كتوأم للانتخابات الرئاسية والبرلمانية وساهمت في إثراء الحياة السياسية.
 وظهرت بحوث التسويق التجاري كرافد لاستطلاعات الرأي العام. أما العالم العربي فقد قفز مباشرةً إلى مرحلة بحوث التسويق التجاري من دون أن يمر باستطلاعات الرأي العام.

واستطلاعات الرأي هي صناعة وليدة في العالم العربي يجب احتضانها وتنميتها وزيادة الوعي بأهميتها واستثارة الطلب المجتمعي على خدماتها، وخلق البيئة الصحية التي تسمح بوجود كيانات مستقلة تتوافر لها المصداقية والحرفية، تتنافس من أجل المساهمة في تنشيط إحدى الآليات المهمة في الإسراع بالإصلاح السياسي وتحديث المجتمع.

ويهدف هذا الكتاب إلى إثراء المكتبة العربية في مجال قياس الرأي العام انطلاقًا من اقتناع بأن صناعة استطلاعات الرأي العام هي أحد المحركات لإحداث إصلاح سياسي يتحرك إليه العالم العربي على استحياء،وهذا الاقتناع يستند إلى أن عملية قياس الرأي العام تعتمد على جانبين: الأول: منهجية رصينة يجب توظيفها بحرفية للوصول إلى قياسات دقيقة لظاهرة معقدة.

 والثاني: اعتبارات أخلاقية يجب تطبيقها بدقة للحفاظ على خصوصية المواطنين وحمايتهم من أي ضرر يلحق بهم نتيجة لإبداء آراء قد تكون مخالفة للسياق العام.
قياس الرأى العام تأليف: ماجد عثمان
السعر :
32جم

لعله ليس من المصادفة أن استطلاعات الرأي العام قد نشأت في الدول الديمقراطية كتوأم للانتخابات الرئاسية والبرلمانية وساهمت في إثراء الحياة السياسية. وظهرت بحوث التسويق التجاري كرافد لاستطلاعات الرأي العام. أما العالم العربي فقد قفز مباشرةً إلى مرحلة بحوث التسويق التجاري من دون أن يمر باستطلاعات الرأي العام. واستطلاعات الرأي هي صناعة وليدة في العالم العربي يجب احتضانها وتنميتها وزيادة الوعي بأهميتها واستثارة الطلب المجتمعي على خدماتها، وخلق البيئة الصحية التي تسمح بوجود كيانات مستقلة تتوافر لها المصداقية والحرفية، تتنافس من أجل المساهمة في تنشيط إحدى الآليات المهمة في الإسراع بالإصلاح السياسي وتحديث المجتمع. ويهدف هذا الكتاب إلى إثراء المكتبة العربية في مجال قياس الرأي العام انطلاقًا من اقتناع بأن صناعة استطلاعات الرأي العام هي أحد المحركات لإحداث إصلاح سياسي يتحرك إليه العالم العربي على استحياء،وهذا الاقتناع يستند إلى أن عملية قياس الرأي العام تعتمد على جانبين: الأول: منهجية رصينة يجب توظيفها بحرفية للوصول إلى قياسات دقيقة لظاهرة معقدة. والثاني: اعتبارات أخلاقية يجب تطبيقها بدقة للحفاظ على خصوصية المواطنين وحمايتهم من أي ضرر يلحق بهم نتيجة لإبداء آراء قد تكون مخالفة للسياق العام.

عدد النسخ
أضف إلى سلة الشراء
يمكنك الدفع بالبطاقة الائتمانية أو عند الاستلام
جميع الحقوق محفوظة - مكتبات الشروق 2019