قرب محطة غراند سنترال جلست وبكيت إليزابيث سمارت عندما قرأت هذا الكتاب للمرة الأولى منذ سنوات قليلة مضتْ، تركني في حالة ذهول. ياله من شيء جبار، يا لها من تجربة تستحق الاستغراق فيها، يا لها من حياة عليك 2024-05-01 قرب محطة غراند سنترال جلست وبكيت - إليزابيث سمارت - مكتبات الشروق
قرب محطة غراند سنترال جلست وبكيت

قرب محطة غراند سنترال جلست وبكيت

تأليف: إليزابيث سمارت
ترجمة: أحمد م. أحمد
السعر :
7.11 $
غير متوفر حاليا

عندما قرأت هذا الكتاب للمرة الأولى منذ سنوات قليلة مضتْ، تركني في حالة ذهول. ياله من شيء جبار، يا لها من تجربة تستحق الاستغراق فيها، يا لها من حياة عليك أن تعيشها. شعرت بتبلد الإحساس، بالقصور المعرفيّ، وبأنني غير مهجوس بالمقارنة. على أي سطح أتزلج؟ لماذا لا أستطيع الغوص في الأعماق؟ ثم تطلعت حولي وقررت، باللجوء إلى فعل بسيط من المعاينة الوجدانية، أنني أيضًا أحب بديلي جورج باركر وأنني أيضًا أحب أطفالي، وذلك بنوع من الحب الراسخ والعميق، الحيوي والتوجيهي، كما إليزابيث سمارت. لكن في الغالب لا أحد يتمعن في مشاعري أو يتفكر فيها، منحّاة جانباً من قبل العالم المتطفل ومتطلبات الحياة اليومية التي لا نهاية لها – فأنا الآخر لدي أربعة أطفال. الحب المُعاش له جوانبه المملة. لكن بالتأكيد، هناك الكثير من الحب الذي سيأتي، وبالمقابل هناك أيضاً الفواتير التي سيتعين علينا دفعها والبقالة التي مناص من شرائها.

غير متوفر حاليا
جميع الحقوق محفوظة - مكتبات الشروق 2024