مصر تريد حلا - فهمى هويدى - مكتبات الشروق
شجعتنى على تجميع هذه النصوص عوامل عدة فى مقدمتها أن الساحة الثقافية المصرية تعانى من خلل وصخب ، أديا إلى تغييب التناول المسئول للقضأيا الأساسية للمجتمع بل واحدثنا خللاً مؤرقا فى الأوليات ، كان العمل الوطنى هو الضحية الأولى فقد شغلت النخبة الثقافية بقضية الختان مثلاً لمجرد أن محطة تليفزيون "سى إن إن " أثارت الموضوع وسجلت شريطا لعملية من ذلك القبيل : ثم إبان انعقاد المؤتمر الدولى للسكان وبرغم أن العادة قائمة فى مصر والعديد من الدول الإفريقية منذ مئات السنين فإن النخبة فى بلادنا تعاملت معها وكأنها "خبر" يذاع لأول مرة ومن ثم وجدنا عناصر النخبة والمنظمات الأهلية بل ومؤسسات السلطة قد شغلت بالأمر بأكثر مما شغلت بقضأيا الأمية والتخلف وانعدام المشاركة السياسية ! إزاء ذلك الخلل فقد تصورت أن الكتاب يمكن أن يعد صوتاً ينضم إلى أصوات الآخرين من أبناء هذا الوطن الذين تمنوا أن ننظر واقعنا بأعيننا نحن ، وليس بأعين السياح أو المستشرقين ومن يطالع محتويات الكتاب ربما سمع ذلك الصوت ينادى فى أبواب عدة بلسان يقول : رجاء انظروا تحت أقدامكم أولا لكى تعرفوا على أى أرض تقفون.
مصر تريد حلا تأليف: فهمى هويدى
السعر :
40جم

شجعتنى على تجميع هذه النصوص عوامل عدة فى مقدمتها أن الساحة الثقافية المصرية تعانى من خلل وصخب ، أديا إلى تغييب التناول المسئول للقضأيا الأساسية للمجتمع بل واحدثنا خللاً مؤرقا فى الأوليات ، كان العمل الوطنى هو الضحية الأولى فقد شغلت النخبة الثقافية بقضية الختان مثلاً لمجرد أن محطة تليفزيون "سى إن إن " أثارت الموضوع وسجلت شريطا لعملية من ذلك القبيل : ثم إبان انعقاد المؤتمر الدولى للسكان وبرغم أن العادة قائمة فى مصر والعديد من الدول الإفريقية منذ مئات السنين فإن النخبة فى بلادنا تعاملت معها وكأنها "خبر" يذاع لأول مرة ومن ثم وجدنا عناصر النخبة والمنظمات الأهلية بل ومؤسسات السلطة قد شغلت بالأمر بأكثر مما شغلت بقضأيا الأمية والتخلف وانعدام المشاركة السياسية ! إزاء ذلك الخلل فقد تصورت أن الكتاب يمكن أن يعد صوتاً ينضم إلى أصوات الآخرين من أبناء هذا الوطن الذين تمنوا أن ننظر واقعنا بأعيننا نحن ، وليس بأعين السياح أو المستشرقين ومن يطالع محتويات الكتاب ربما سمع ذلك الصوت ينادى فى أبواب عدة بلسان يقول : رجاء انظروا تحت أقدامكم أولا لكى تعرفوا على أى أرض تقفون.

شارك بتعليقك
عدد النسخ
أضف إلى سلة الشراء
يمكنك الدفع بالبطاقة الائتمانية أو عند الاستلام
جميع الحقوق محفوظة - مكتبات الشروق 2020